منتدي جو درنة هدفنا إبهار العالم من جديد (آدب,ثقافة,علم)
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» الطلبة الليبيون يعرضون مدرستهم للبيع مع المدير مجانا
الخميس سبتمبر 07, 2017 10:09 pm من طرف امين م ق

» العالم احمد زويل قال الفرق بين الغرب وبين العرب
الجمعة يناير 27, 2017 6:26 pm من طرف امين م ق

» الثلوج تسقط على مناطق الجبل الاخضر
الجمعة يناير 27, 2017 9:07 am من طرف امين م ق

» بنغازى تنتصر على داعش
الخميس يناير 26, 2017 6:49 pm من طرف امين م ق

» هلل تخجل من جر العربه والحمار محمول عليها ؟
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 5:45 pm من طرف امين م ق

» يا اهل العقول فيما تستخدمونه
السبت أكتوبر 15, 2016 3:21 pm من طرف امين م ق

» كلام فى الصميم من نزار قبانى لامتنا العربية
السبت أكتوبر 15, 2016 2:34 pm من طرف امين م ق

» غاندى زعيم الهند
السبت أكتوبر 15, 2016 2:19 pm من طرف امين م ق

» غير اسم google إلى اسمك
السبت أكتوبر 15, 2016 10:26 am من طرف امين م ق

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
HAMZA_KING1990
 
لؤلؤة درنه
 
زياد
 
لحن الحياه
 
الانيق
 
سمراء درنه
 
فائز طلميثه
 
مفتاح النعاس
 
ahmad almagbry
 
روائع
 

شاطر | 
 

 حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   الجمعة أكتوبر 16, 2009 5:07 pm

تاريخ التسجيل: Jan 2003
المشاركات: 749
من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم: لا يصح مع صحة معناه
بسم الله الرحمان الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فصَّل العلامة الألباني الكلام في السلسلة الضعيفة فذكر ما يلي:[ " من أصبح والدنيا أكبر همه فليس من الله في شيء، ومن لم يتق الله فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم للمسلمين عامة فليس منهم " موضوع – أي مكذوب - أخرجه الحاكم وسكت عليه وتعقبه الذهبي بقوله: قلت: ... وأحسب الخبر موضوعاً. قلت - أي الألباني- وأورده ابن الجوزي في " الموضوعات " ثم ذكر الألباني رواية ثانيةً للحديث " من أصبح وهمه الدنيا، فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن أعطى الذلة من نفسه طائعاً غير مكره فليس منا ".

ضعيف جداً أخرجه الطبراني في " الأوسط " وأما الهيثمي فقال في " مجمع الزوائد " رواه الطبراني وفيه يزيد بن ربيعة الرحبي وهو متروك، وأشار المنذري إلى تضعيفه، قلت: وقد أنكر أبو حاتم أحاديثه عن أبي الأشعث كما في الجرح و التعديل وهذا منها كما ترى، وقال الجوزجاني:أخاف أن تكون أحاديثه موضوعة. ثم ذكر الألباني روايةً ثالثةً للحديث " من أصبح و همه غير الله عز وجل فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم للمسلمين فليس منهم " موضوع، ابن بشران في الأمالي والحاكم، ثم ذكر الألباني رواية رابعةً للحديث" من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن لا يصبح ويمسي ناصحاً لله ورسوله ولكتابه ولإمامه ولعامة المسلمين فليس منهم " ضعيف .أخرجه الطبراني في الصغير والأوسط ...] السلسلة الضعيفة 1/320-324 بتصرف واختصار.

وهذا الحديث وإن كان غير ثابتٍ عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإن معناه صحيح وورد في معناه أدلة كثيرة من كتاب الله عز وجل ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فالحديث معتبر في المعنى وإن لم يثبت من حيث الإسناد

سئل العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز عن هذا الحديث فقال:[ الحديث مروي عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو حديث ضعيف ليس بصحيح، ومعناه أن الذي لا يهتم بأمور المسلمين بالنظر إلى مصلحتهم، والدفاع عنهم إذا حصل عليهم خطر، ونصر المظلوم، وردع الظالم، ومساعدتهم على عدوهم، ومواساة فقيرهم، إلى غير هذا من شئونهم، معناه أنه ليس منهم، وهذا لو صح من باب الوعيد، وليس معناه أنه يكون كافراً، لكنه من باب الوعيد والتحذير، والحث على التراحم بين المسلمين، والتعاون فيما بينهم، ويغني عن هذا الحديث قوله صلى الله عليه وسلمSadالمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً وشبَّك بين أصابعه). وقوله صلى الله عليه وسلمSadلا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه). وهو معناه أنه لا يتم إيمانه ولا يكمل إيمانه الواجب إلا بهذا ، وهكذا قوله صلى الله عليه وسلمSadمثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى). فجعل المسلمين شيئاً واحداً، وجسداً واحداً، وبناءً واحداً، فوجب عليهم أن يتراحموا، وأن يتعاطفوا، وأن يتناصحوا، وأن يتواصوا بالحق، وأن يعطف بعضهم على بعض، وهذه كلها تكفي عن الحديث الضعيف الذي ذكره السائل ...] موقع الشيخ.


قال الله تعالى:{إنما المؤمنون إخوة} سورة الحجرات الآية 10

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلمSadمثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) رواه مسلم

قال القاضي عياض:[ فتشبيه المؤمنين بالجسد الواحد تمثيلٌ صحيحٌ، وفيه تقريبٌ للفهم وإظهار للمعاني في الصور المرئية، وفيه تعظيم حقوق المسلمين، والحض على تعاونهم وملاطفة بعضهم بعضاً. وقال ابن أبي جمرة: شبَّه النبي صلى الله عليه وسلم الإيمان بالجسد وأهله بالأعضاء لأن الإيمان أصل وفروعه التكاليف، فإذا أخلَّ المرءُ بشيءٍ من التكاليف شأن ذلك الإخلال بالأصل ، وكذلك الجسد أصل الشجرة وأعضاؤه كالأغصان، فإذا اشتكى عضو من الأعضاء اشتكت الأعضاء كلها، كالشجرة إذا ضرب غصن من أغصانها اهتزت الأغصان كلها بالتحرك والاضطراب.] فتح الباري 10/540

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلمSad المؤمنون تتكافأ دماؤهم وهم يدٌ على من سواهم ويسعى بذمتهم أدناهم) رواه أبو داود والنسائي والحاكم وصححه العلامة الألباني في صحيح الجامع حديث رقم 6666.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية عند حديثه عن أصول أهل السنة والجماعة:[ ثم هم مع هذه الأصول يأمرون بالمعروف، وينهون عن المنكر على ما توجبه الشريعة. ويرون إقامة الحج والجهاد والجمع والأعياد مع الأمراء أبراراً كانوا أو فجاراً، ويحافظون على الجماعات. ويدينون بالنصيحة للأمة، ويعتقدون معنى قوله صلى الله عليه وسلمSad المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص؛ يشدُ بعضُه بعضاً وشبَّك بين أصابعه، وقوله صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضو؛ تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر ). ويأمرون بالصبر عند البلاء، والشكر عند الرخاء والرضا بمر القضاء.] العقيدة الواسطية

وأما من يخذل المسلمين ويسهم في حصارهم ويمنع العون عنهم فإن الله عز وجل سيخذله، كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلمSad ما من امرئٍ يخذل امرءاً مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله تعالى في موطن يحب فيه نصرته، وما من أحدٍ ينصر مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته.) رواه أحمد وأبو داود وحسنه العلامة الألباني في صحيح الجامع حديث رقم 5690

وخلاصة الأمر أن حديث ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ) ليس ثابتاً عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن معناه صحيح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مفتاح النعاس
الأداره
الأداره
avatar

ذكر الحمل عدد المساهمات : 484
تاريخ الميلاد : 07/04/1986
العمر : 31
الموقع : http://jowderna.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : كل يوم خير من يوم

مُساهمةموضوع: رد: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   الجمعة أكتوبر 16, 2009 7:32 pm

اثابك الله على هذا الموضوع القيم ...

اقتباس :
من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم

الله اعلم

_________________
The ozone hole will raise the level of carbon dioxide ..
penguins can fly
Save the future
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jowderna.yoo7.com
زياد
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر الجدي عدد المساهمات : 598
تاريخ الميلاد : 04/01/1980
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   السبت أكتوبر 17, 2009 8:24 am

السلام عليكم
شكراً بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HAMZA_KING1990
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر العذراء عدد المساهمات : 1420
تاريخ الميلاد : 31/08/1990
العمر : 27
الموقع : درنة جنتنا
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : قلق

مُساهمةموضوع: رد: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   السبت أكتوبر 17, 2009 1:47 pm

بارك الله فيك

_________________










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   السبت أكتوبر 24, 2009 2:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي مفتاح بوركت هذاكلام العلماء وليس كلامي سبحان الله من انا حتي أتكلم أمام اهل العلم كالمحدث أمام السنه محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله وهذا كلامه
يقول السائل: حصل نقاش حول واجب المسلمين تجاه إخوانهم في قطاع غزة وذكر أحدهم حديث ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ) فهل هذا الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أفيدونا؟

الجواب:ورد هذا الحديث بعدة روايات كلها غير ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد فصَّل العلامة الألباني الكلام عليها في السلسلة الضعيفة فذكر ما يلي:[ " من أصبح والدنيا أكبر همه فليس من الله في شيء، ومن لم يتق الله فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم للمسلمين عامة فليس منهم " موضوع – أي مكذوب - أخرجه الحاكم وسكت عليه وتعقبه الذهبي بقوله: قلت: ... وأحسب الخبر موضوعاً. قلت - أي الألباني- وأورده ابن الجوزي في " الموضوعات " ثم ذكر الألباني رواية ثانيةً للحديث " من أصبح وهمه الدنيا، فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن أعطى الذلة من نفسه طائعاً غير مكره فليس منا ".

ضعيف جداً أخرجه الطبراني في " الأوسط " وأما الهيثمي فقال في " مجمع الزوائد " رواه الطبراني وفيه يزيد بن ربيعة الرحبي وهو متروك، وأشار المنذري إلى تضعيفه، قلت: وقد أنكر أبو حاتم أحاديثه عن أبي الأشعث كما في الجرح و التعديل وهذا منها كما ترى، وقال الجوزجاني:أخاف أن تكون أحاديثه موضوعة. ثم ذكر الألباني روايةً ثالثةً للحديث " من أصبح و همه غير الله عز وجل فليس من الله في شيء، ومن لم يهتم للمسلمين فليس منهم " موضوع، ابن بشران في الأمالي والحاكم، ثم ذكر الألباني رواية رابعةً للحديث" من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن لا يصبح ويمسي ناصحاً لله ورسوله ولكتابه ولإمامه ولعامة المسلمين فليس منهم " ضعيف .أخرجه الطبراني في الصغير والأوسط ...] السلسلة الضعيفة 1/320-324 بتصرف واختصار.
وهذا كلام أمام أهل السنه والجماعة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه :-

--------------------------------------------------------------------------------
معنى حديث من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم

المقدم

أيضاً أخونا يسأل ويقول سمعت معنى حديث عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول : من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم هل هذا حديث صحيح، واشرحوا لنا معناه جزاكم الله خيرا.

الشيخ

الحديث مروي عن النبي ( صلى الله عليه وسلم )، وهو حديث ضعيف ليس بصحيح

ومعناه :

أن الذي لا يهتم بأمور المسلمين بالنظر إلى مصلحتهم والدفاع عنهم إذا حصل عليهم خطر، ونصر المظلوم، وردع الظالم، ومساعدتهم على عدوهم ومواساة فقيرهم إلى غير هذا من شئونهم، معناه أنه ليس منهم .

وهذا لو صح من باب الوعيد، من باب الوعيد، وليس معناه أنه يكون كافر

لا

لكن من باب الوعيد والتحذير، والحث على التراحم بين المسلمين، والتعاون فيما بينهم

ويغني عن هذا الحديث قوله ( صلى الله عليه وسلم ) المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً وشبك بين أصابعه

وقوله صلى الله عليه وسلم لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

هذا معناه أنه لا يتم إيمانه ولا يكمل إيمانه الواجب إلا بهذا

وهكذا قوله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

فجعل المسلمين شيئاً واحداً وجسداً واحداً وبناء واحداً

فوجب عليهم أن يتراحموا وأن يتعاطفوا، وأن يتناصحوا، وأن يتواصوا بالحق، وأن يعطف بعضهم على بعض

وهذه كلها تكفي عن الحديث الضعيف الذي ذكره السائل،

وهو حديث : من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ، وتمامه ومن لم يمس ويصبح ناصحا لله، ولرسوله ولكتابه ولإمامه، ولعامة المسلمين فليس منهم

لكن هذا الأخير ثابت من معنى آخر، وهو قوله صلى الله عليه وسلم الدين النصيحة، قيل لمن يا رسول الله ؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم هذا ثابت رواه مسلم في الصحيح بهذا اللفظ الدين النصيحة، قيل لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم

أما من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم فهو ضعيف عند أهل العلم

وفي هذا المعنى روى البخاري ومسلم في الصحيحين عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه، قال: بايعت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم

فالنصيحة للمسلمين من أهم الفرائض ومن الواجبات ومن أهم الخصال الحميدة فيما بينهم، وهذا داخل في قوله وتعالى: " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" وداخل في قوله سبحانه "والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر" فالتناصح والتواصي بالخير، والتعاون على البر والتقوى .
والله ورسوله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ   السبت أكتوبر 24, 2009 2:32 pm

ما حكم العمل بالحديث الضعيف وما شروط العمل به ؟




فالراجح جواز العمل بالحديث الضعيف بشروط هي:
الأول: أن يكون ذلك في فضائل الأعمال

.
الثاني: أن يكون العمل مندرجاً تحت أصل معمول به.

الثالث: أن لا يكون الحديث شديد الضعف.

الرابع: أن لا يعتقد عند العمل به ثبوته بل يعتقد صاحبه الاحتياط، مع التنبه للمراد من العمل بالحديث الضعيف كما بينه شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى حيث قال: ما عليه العلماء من العمل بالحديث الضعيف ليس معناه إثبات الاستحباب بالحديث الذي لا يحتج به، فإن الاستحباب حكم شرعي فلا يثبت إلا بدليل شرعي، ومن أخبر عن الله أنه يحب عملاً من الأعمال من غير دليل شرعي فقد شرع من الدين ما لم يأذن به الله، كما لو أثبت الإيجاب والتحريم...... وإنما مرادهم بذلك: أن يكون العمل مما قد ثبت أنه مما يحبه الله أو مما يكرهه بنص أو إجماع، كتلاوة القرآن والتسبيح والدعاء والصدقة والعتق والإحسان إلى الناس وكراهة الكذب والخيانة ونحو ذلك.
فإذا روي حديث في فضل بعض الأعمال المستحبة وثوابها وكراهة بعض الأعمال وعقابها فمقادير الثواب والعقاب وأنواعه إذا روي فيها حديث لا نعلم أنه موضوع جازت روايته والعمل به، بمعنى أن النفس ترجو ذلك الثواب أو تخاف ذلك العقاب، كرجل يعلم أن التجارة تربح لكن بلغه أنها تربح ربحاً كثيراً، فهذا إن صدق نفعه وإن كذب لم يضره، ومثال ذلك الترغيب والترهيب بالإسرائيليات والمنامات وكلمات السلف والعلماء ووقائع العلماء ونحو ذلك مما لا يجوز بمجرده إثبات حكم شرعي لا استحباب ولا غيره، ولكن يجوز أن يذكر في الترغيب والترهيب والترجية والتخويف.


فإذا تضمنت أحاديث الفضائل الضعيفة تقديراً وتحديداً مثل صلاة في وقت معين بقراءة معينة أوعلى صفة معينة لم يجز ذلك لأن استحباب هذا الوصف المعين لم يثبت بدليل شرعي، بخلاف ما لو روي فيه من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله... كان له كذا وكذا، فإن ذكر الله في السوق مستحب لما فيه من ذكر الله بين الغافلين...
فأما تقدير الثواب المروي فيه فلا يضر ثبوته ولا عدم ثبوته.


فالحاصل أن هذا الباب يروى ويعمل به في الترغيب والترهيب لا في الاستحباب، ثم اعتقاد موجبه وهو مقادير الثواب والعقاب يتوقف على الدليل الشرعي. انتهى
فتأمل هذا الكلام فإنه نفيس جداً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث معناه صحيح ولكن لا يصح سندآ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي جو درنة :: القسم الديني :: المواضيع الدينية-
انتقل الى: